الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الشــــــــــابــة عــــــــــــذاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام الجواتي
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
العذراء عدد الرسائل : 287
العمر : 24
البلد :
المهنة :
الهوايات :
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: الشــــــــــابــة عــــــــــــذاري   الثلاثاء يناير 27, 2009 10:02 am

عيـــــــــن عــــــــــذاري

عين عذاري العين الذي اشتهرت في البحرين وانما الخليج باجمعه وقد اشتهرت ايظا بانها تسقي البعيد وتخلي القريب وعين العذاري التي تربى بقربها الكثير من ابائينا واجدادنا وقد استخدموها لشتى الاغراض مثل السباحة وغسل الملابس والزراعة وحتى البعض استخدمها للشرب ولكن اشتهار عين عذاري لم ياتي باشهرة قصتها وهي من القصص التي استغربت جدا لعدم وضعها في كتاب يرويها ويقصها لان قصة تفجر العين من القصص التي تجعل الشخص يستعجب من وجود هذه العين في البحرين ولن اطول عليكم الحديث وذلك لاريكم مدى روعة هذه القصة والتي في نظري تعتبر من القصص لها مكان مخصص في مكتبتي الادبية.

وسبب تسميتها بانها تسقي البعيد وتخلي القريب بان مياهها تصل الى بعد 3 كيلو من مصدرها ولكن بالنسبة للنخيل والبساتين الموجودة فالمزارعين يقومون على أخذ المياه منها على ظهر الحميير والقيام بسقي البساتين، وسنرى لماذا عذاري قررت سقي البعيد على القريب في القصة.








الشــــــــــابــة عــــــــــــذاري

عذاري الفتاة التي اشتهرت بطيبة قلبها وايمانها وجمالها الرائع وكانت هذه الشابة الفاتنة تعيش مع امها وحيديين وكانو يقتاتون يومهم بيبع الاخشاب، كانت عذاري فتاتا فقيرة ولكنها غنية بشعبيتها الواسعة والمحبومة من قبل الجميع والتي انتشرت بسبب صدق هذه الانسانة وحسن معاملتها وعذاري تعيش في قرية صغيرة لايتعدى عدد المنازل بها الثلاثين، وكانت نساء القرية يتمنون عذاري لتكون زوجتا لابنائهم ولكن كل ما تقدم شخص لخطبتها فوجا بالرفض، فلم يعرف سبب رفضها ولم يكن السبب الاول للرفض ماديا فافتاة كعذاري لم تكن تتطلع للرجال الاغنياء وانما كانت هذه الفتاة برئية الوجه تنتظر رجوع صديق طفولتها الذي سافر للتجارة ووعدها ما ان يرجع حتى يقوم بالزواج منها، وكانت هذه الامنية هي فقط ما كانت تتمناه، وفي احد الايام قام احد الفرسان النبلاء بالتقدم لعذاري وكان هذا الفارس من اشجع الفرسان وكثير المال ولكنه كان قاسي القلب ولايهتم لاراء الغير وفي نفسه الغرور، شخص كهذا لا يناسب شابة كعذاري التي كانت بسيطة ورقيقة القلب ومساعدة للغير، فلما اتته الاجابة بالرفض غضب جدا ولم يرضى بهذه الاجابة فشخصا كهذا الفارس لم يتعود الحصول على اجابات كهذه، فحاول الفارس التقرب الى عذاري واغرائها بالمال لعل يميل قلبها اليه ولكن الاجابة ما زالت نفسها، ومع مرور الايام وصل صديق الطفول الذي طالما انتظرته عذاري ولكنه رجع خاوى اليدين وتردد في التقدم الى فتاة احلامه لانه وعدها انه ذاهب لكي يرجع ومعه الثروة وانه سوف يبنيها قصرا تسكن فيه والخدم على اهب استعداد لتلبية طلباتها ولكن كل هذا لم يحدث لتعرضه للقراصنة في الطريق وسرقة جميع امواله التي ربحها في تجارته، ولكنه كان يعرف عذاري خير معرفة ويعلم انها ليست الفتاة التي تكترث للاموال وكان صادقا في قوله فقد تقدم الى عذاري التي قبلته دون اي تردد، وقد اعلن حفل زفافهم الذي انتشر في شتى البلاد للجميع لحضوره، ووصل خبر زفافهم الى الفارس المغرور الذي اغضبه سماع خبرا كهذا فكيف لفتاة ان ترفضه وتفضل عليه شخصا فقير، فظل الفارس يفكر كيف يستطيع ان يمنع الزواج فاذ لم يستطع الحصول عليها فلا احد غيره يجب، فتربص الفارس لها خارج منزلها ينتظر خروجها من المنزل فحين خرجت عذاري من منزلها لتجمع الحطب ظل الفارس يتتبعها وحين وصلت الى وسط المزارع لتجمع الخشب ظهر الفارس لها وعينه تظهر ما في نواياه في سلب عذريتها، تركت عذاري ما في يديها من احطاب وبدت بالجري باتجاه قريتها ولكن الفارس تصدى لها وهو على فرسه وامسكها من شعرها وطرحها ارضا ونزل من فرسه ووجه يملوه الخبث ومزق ملابسها ليصل الى مبتغاه فظلت عذاري تصرخ لمساعدتها ولكن ما من مجيب لها وكان الوقت قد فات فلقد اخذ منها اثمن ما تملكه وهي عذريتها، وكان الظلام كان قد خيم على المكان ولم تتعود عذاري على التاخر في طريق العودة من جمع الحطب فقلقت امها كثيرا فطلبت من اهالي القرية البحث عنها، وقد وجدوها ملقاة على اللارض ممزقة الملابس وكانت قد دخلت في غيبوبة، فحملوها الى منزلها وظلت عذاري طريحة الفراش لشهرين الى ان استيقظت ووجدت ان حبيبها قد تزوج من فتاة اخرى، ولكن المفاجاة الكبرى ليست في زواج حبيبها بل اثار الحمل من السفاح التي ظهرت فيها، وحين تاكدت من الحمل اخبرت امها بانها حامل ولاتعلم ما العمل وما يجب فعله ولكن امها لم تستطع احتمال خبر حمل ابنتها فسقطت ميتة هامدة الجثة، وحين انتشر خبر حمل عذاري في القرية حاربوها جميعا وطالبو باخراجها فترجت منهم البقاء ولكن لم يراف بحالها احد، حتى صديق طفولتها الذي قد تزوج من غيرها رفض بقائها، حتى البعض طالب بقتلها، فوقفت عذاري في وسط الحاضربن الملتفين من حولها وصرخت داعية من ربها بان يأخذ حقها من هولاء القوم الظالمين، فضربت بقوة برجلها على الارض وتفجرت من الارض عين بلعت أهالي القرية الذين خذلو في عذاري التي كانت ذات يوم نساء القرية يتمنونها زوجة لابنائهم.
ويبدو ان عذاري لم تتمنى الخير لهذه القرية فقد انزلت بهذه القرية اللعنة بان لايستفيدو من مياهها وتذهب مياهها لتسقي القرى المجاورة، فنرى هنا لم عين عذاري تسقي البعيد وتترك القريب.
وقد غادرت عذاري القرية دون عودة ولا يعلم احد ماذا حدث لها بعد ان امتلى قلبها حقدأ من اهالي قريتها.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Hannah Montana
الْمُدِيرْ العاّمْ ..}
avatar

انثى
السمك عدد الرسائل : 423
العمر : 23
الموقع : http://rabii3.yoo7.com
المزاج :
البلد :
المهنة :
الهوايات :
الشراب المفضل :
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشــــــــــابــة عــــــــــــذاري   الخميس فبراير 05, 2009 3:09 pm

قصة رائعة جداً
يسلمو ام الجواتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rbii3.yoo7.com
 
الشــــــــــابــة عــــــــــــذاري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأستراحة :: القصص والروايات-
انتقل الى: